شبكة عالمية متنوعة الكتّاب بمجالات متعددة. اكتب واربح

برنامج التصفح السريع موزيلا فايرفوكس 2018 Mozilla Firefox

10
size 37.47 M.B
version 61.0.2 (64-bit)


49 3.1/5

حديثنا في هذا الموضوع القصير سوف يكون حول متصفح آخر، وهو متصفح (موزيلا فايرفوكس)، هذا المتصفح التابع لشركة موزيلا المعروفة.
أول شيء نذكره هو تاريخ إطلاق أول نسخة من هذا المتصفح، حيث تم إطلاق أول نسخه منه عام 2002، وكان يسمى في البداية (فاير بيرد):

وما يميز هذا المتصفح عن غيره من المتصفحات أنه متصفح مجانى بالكامل، حيث لا تحتاج إلى شراء أي شئ من أجل التصفح.
وهو أيضا مفتوح المصدر (أكواد برمجته مفتوحه)، حيث يمكن لأى شخص لديه دراية بالبرمجة من التعديل والتطوير على المتصفح، وهذا هو ما أعطى للمتصفح شعبية كبيرة، وجعلت منه المتصفح المفضل لدى طبقة كبيرة من مطوري الويب.

مميزات أخرى رائعة:

من أبرز المميزات التي يتمتع بها هذا المتصفح يمكن أن نذكر على سبيل المثال:

  • خاصية تعديل الثيمات، فيمكنك التعديل على المتصفح وتغيير شكل واجهة المستخدم للشكل الذى تفضله فيمكنك تغيير لون وخلفية المتصفح إلى ذوقك الخاص ولتفعيل  هذه الميزة قم بالدخول الى قائمة الأدوات واختر منها الثيمات  (tools > themes   ).
  • خاصية التدقيق الإملائي: ولكن للأسف فهذه الخاصية لا تدعم اللغة العربية.
  • دمج إضافة التحميل: حيث يحتوي المتصفح على Download Manager لإدارة تحميل الملفات.
  • خاصية الإضافات، والتي تسمى باللغة الإنجليزية  Add-ons.
  • ويتميز هذا المتصفح أيضا بدعم تصفح أكثر من صفحة(الألسنه) فى نفس الوقت، وأيضا فى حالة الإغلاق المفاجئ للمتصفح فيمكنه استعادة الصفحات التي تم إغلاقها أثناء التصفح وهذه ميزة جيدة عند انقطاع التيار الكهربي فيمكنك استكمال الجلسة فيما بعد.
  • ويتوفر المتصفح بأكثر من لغه فيوجد به أكثر من 100 لغة، منها لغتنا الجميلة: اللغة العربية.

ومع كل هذه المميزات للمتصفح إلا أن بعض المستخدمين لا يعتبرونه الأفضل في عالم المتصفحات، وذلك راجع حسب نظرهم إلى أنه يستخدم الذاكرة بشكل كبير مقارنة ببعض المتصفحات الأخرى، مما جعل العديد من المستخدمين يمتنعون عن استخدامه أو جعله من المتصفحات التي تستحق التجربة، وكذلك لأنه يتأخر قليلا في عملية بدء التشغيل.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

في كويجي، نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك وقتما ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد